منتــدى الرمــال الذهبيـــة

منتــدى الرمــال الذهبيـــة

منتدى يهتم بكل ماهو جديد ومفيد في جميع الميادين

* مرحبا بكم في منتدى الرمال الذهبية ، منتدانا منتداكم فلا تبخلو بمواضيعكم وتشجيعاتكم من أجل إثراء هذا المنتدى.
* هذا المنتدى يزدهر ويتطور بأعضائه ، شكرا لكم جميعا في إنتظار مساهماتكم وإقتراحاتكم.

    قصة ساب مع الصور الخليعة -الجزء الاول-

    شاطر

    selsabila

    عدد المساهمات : 15
    نقاط : 2863
    تاريخ التسجيل : 21/04/2010

    قصة ساب مع الصور الخليعة -الجزء الاول-

    مُساهمة من طرف selsabila في الأحد مايو 02, 2010 6:52 pm

    [color:e094=darkblue القصة نقلاً عنه :
    هذه قصتي أسوقها لكم لعل فيكم من يسمع و يعي .
    كنت شاباً يافعاً مشرئب المعالي ، سليم المعاني ، تتزاحم في قلبي الكثير من الآمال والأحلام التي تراود كل فتى , أجد نهمتي في قراءة القرآن الكريم ، وألتهم كل ما يقع في يدي من الكتب النافعة ، لا أزال ملتحقاً بحلقة تحفيظ القرآن منذ بلوغي العاشرة من عمري ، ولم أتركها حتى يومي هذا ، لطيف المشاعر صادق الإحساس ، يحبني كل من يقابلني ، أستقبل كل من يراني بابتسامة ترتسم على محياي .
    لم أكن بمعزلٍ عما يداهم شباب زمني من توافد الملهيات وشواغل الترهات لاسيما الشهوات وما أدراك ما الشهوات !
    كنت أجاهد نفسي عن ذلك كله إذا عنّ لي ما قد يضرني منها مستعيناً بالله ثم بالرفقة الصالحة التي تلزمني طاعة الله والاستقامة على طريقه , محاضرات , ودروس علمية , ومجالس تربوية جادة كل ذلك كان حياتي ، أنسى نفسي الساعات الطوال في القراءة ، أمكث في المسجد أوقاتاً كي أحفظ سورة من سور القرآن .
    تخرجت من الجامعة وكانت فرحتي غامرةٌ جداً , كان تخصصي نادراً لذلك كان تعييني في المكان الذي أختاره , لا أصف فرحة الوالد والوالدة عندما علموا أنني سأقيم معهم ولم أتغرب لا سيما أنني أول أبنائهم الذكور .
    لا أريد أن أطيل عليكم في مقدمة قصتي حتى لا تملوا .
    بعد زواجي بفترة وجيزة ، اجتمعت مع بعض الأصدقاء والأحباب ، في منزل أحدهم كانت جلسة ثرية تنوعت مواضيعها الجميلة , المشوبة بالطرف النادرة والفكاهة البريئة والتعليقات على البعض .
    تطرق أحد الشباب لموضوع الإنترنت وشخـّّص بعض حالات الشباب وانهماكهم في استخدام الشبكة العنكبوتية كيف استخدموها في إشباع غرائزهم
    ]كنت في ذلك الوقت منصتاً مستمعاً مردداً : إنا لله وإنا إليه راجعون . لا حول ولا قوة إلا بالله .
    أسهب الإخوان في هذا الموضوع , وأنا مابين مستغرب ومتعجب .
    أقول في نفسي أنا أملك حاسوباً , وأدخل الشبكة بين الحين والآخر ولم أجد ما يقولون من تلك الصور والمشاهد الخليعة .
    في أثناء الكلام قلت لأحد الإخوان : كيف يستطيع الشباب الدخول لهذه المواقع ....
    رد علي ّ بكل ثقة وتمكن : الأمر بسيط جداً ثم أخذ يشرح لي الطريقة التي سجلتها في ذاكرتي تسجيل الآلة . ويا ليتني لم أسمعه ولم أعي ما يقول !
    لم أعلم أنني من ذلك المجلس سوف أدمر نفسي وأسعى في خرابها !
    خرجت من هذا المجلس وقد تعاهدنا ألا يقطع أحدٌ منا الآخر....يتبع

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس يناير 18, 2018 2:52 pm