منتــدى الرمــال الذهبيـــة

منتــدى الرمــال الذهبيـــة

منتدى يهتم بكل ماهو جديد ومفيد في جميع الميادين

* مرحبا بكم في منتدى الرمال الذهبية ، منتدانا منتداكم فلا تبخلو بمواضيعكم وتشجيعاتكم من أجل إثراء هذا المنتدى.
* هذا المنتدى يزدهر ويتطور بأعضائه ، شكرا لكم جميعا في إنتظار مساهماتكم وإقتراحاتكم.

    الترفاس

    شاطر
    avatar
    litiem
    Admin

    عدد المساهمات : 104
    نقاط : 3703
    تاريخ التسجيل : 18/03/2009
    العمر : 42
    الموقع : http://lesabledor.ahlamontada.com/forum.htm

    الترفاس

    مُساهمة من طرف litiem في الأحد أبريل 26, 2009 5:15 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    مع دخول فصل الشتاء ونزول أول قطرات المطر يتناقل الناس أخبار الترفاس وأين ظهر ويبدؤون في البحث عن هذا الفطر استمتاعاً بقضاء الوقت في البحث عنه، وأيضاً بطعمه الذي يحاول الكثير ألا يمر الشتاء إلا وقد تناول شيئاً منه، والترفاس نبات فطري يؤكل، وهو يخرج من الأرض كما يخرج الفطر، وهو لذيذ الطعم وله رائحة عطرية ويتراوح حجمه بين البندقة والبرتقالة، وتبدأ تباشير ظهور الترفاس بعد أول مطرة بـ 45 ليلة من مطر الموسم، والهوبر هو أول نوع يظهر ولونه أسود وداخله أبيض وهذا النوع يظهر قبل ظهور الترفاس الأصلي وهو يدل على أن الترفاس المأكول سيظهر قريباً ، ويعتبر هذا النوع أردأ أنواع الفقع ونادراً ما يؤكل، أما الترفاس الصالح للأكل فيظهر مع أول دفء شمس الربيع بعد 75 ليلة من أول مطر الموسم، وأول عشرين يوماً من الربيع إذا نزل فيها المطر تعتبر موسم وهو منبت الترفاس بشرط تتابع المطر وكثرة رعد السحب الممطرة فكلما كثر الرعد كثر الفقع لذلك يسميه العرب «بنات الرعد» لأنه يكثر بكثرته.
    والكمأة أو الترفاس ينبت في الجزائر والمغرب وليبيا (المغرب العربي عموما)، ومصر وفي جزيرة العرب وبلاد الشام وفي بعض الدول الأوربية
    وقد وردت عدة أحاديث في منافع الترفاس ( الكمأة) حيث ورد في صحيح البخاري ومسلم عشرة أحاديث تتكلم عن فضل الكمأة ومنها ما ورد عن عَمْرِو بْنِ نُفَيْلٍ قَالَ سَمِعْتُ النَّبِىَّ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ « الْكَمْأَةُ مِنَ الْمَنِّ وَمَاؤُهَا شِفَاءٌ لِلْعَيْنِ ». رواه البخاري ومسلم
    وكذلك قوله صلى الله عليه وسلم « الْكَمْأَةُ مِنَ الْمَنِّ الَّذِى أَنْزَلَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ عَلَى بَنِى إِسْرَائِيلَ وَمَاؤُهَا شِفَاءٌ لِلْعَيْنِ ». رواه مسلم

    محتوياته :
    وقد اهتم الباحثون في أمر الفقع .. لمعرفة ما يحتويه من مواد وهي كالتالي
    9% بروتين - 13% سكاكر - 1% دهون -
    وكذلك يحتوي على نفس المعادن التي يحويها جسم الإنسان وهذا أمر غريب جدا
    كذلك يحتوي على الفسفور و الصوديوم والكالسيوم والبوتاسيوم
    وفتامين (ب1) و (ب2 ) وكذلك على بعض الأحماض المساعدة للجهاز الهضمي .

    أنواعه :
    الزبيدي ..ولونه أبيض وبحجم التفاح العادي .
    الخلاسي .. ولونه يميل للحمرة وهو أطيب من الزبيدي عند البعض .
    الجبي .. ويميل إلى السواد وصغير الحجم .
    الهوبر .. ولونه أسود وهو يسبق بقية الأنواع في الظهور وغير مطلوب ويأكله القليلون .

    فوائده :
    -مطهر للعين .. وعلاج لها .. وقد أجريت التجارب على مصابين بالتراخوما وثبت مفعولها ويشفي بإذن الله .. كما ذكر الرسول الكريم
    -قشرة الفقع يقال أنها مفيدة لإزالة الحروق وذلك بعد تجفيف القشرة لمدة عشرة أيام في الشمس ثم وضعها على الحرق يوميا ..
    -علاج مقوٍ للأظافر ومنع سرعة التكسرها أو تقصفها وعلاج لتشقق الشفتين واضطراب الرؤية.

    ملاحظة :
    *يجب غسل الفقع بشكل جيد ودقيق وإزالة الأتربة العالقة بها بحكم وجوده في بطن الأرض ونموه فيها .
    *عدم أكلها نيئة .


    صور الترفاس









      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد أكتوبر 21, 2018 3:27 pm